سارة علي

كيف أتخلص من الإحباط ؟

نشرت في علم النفس

    1 إجابات

  • أميرة أحمد

    أميرة أحمد منذ 6 أشهر

    الإحباط يكون نتيجة رد فعل لتوقعات ليس في محلها غالبًا، لذلك حاولي الآتي للخروج من حالة الإحباط هذه :

    - أهداف واقعية

    الأهداف الكبيرة أو المستحيلة أو المبالغ بها، من أهم مسببات الإحباط لنا، فعندما نضع هدفًا ولا نقدر على تحقيقه، نصاب بالإحباط وخيبة الأمل فورًا، بغض النظر عن سبب الفشل، أو سبب عدم تحقق هذا الهدف، يأتي الإحباط كرد فعل مباشر لعدم تحقق الأهداف، لذلك أنصحك بأن تضعي أهداف صغيرة واقعية تتناسب مع قدراتك وامكانياتك، حتى يكون تحقيقها سهل ومستطاع، لا تعقدي الحياة وتعجزي نفسك وتصيبيها بالإحباط والخيبة بوضعك لأهداف أكبر من قدراتك بكثير، وتذكري أن الإنسان الناجح هو من يعرف قدر نفسه ولا يخدعها.

    - عدم توقع شيء من الآخرين

    أيضًا انتظار الاهتمام أو الثناء مثلا من الآخرين، إنتظار أي شيء منهم بشكل عام، هو سبب رئيسي للإحباط وفشل العلاقات، فعندما نتوقع من شخص معين الإهتمام ولا يكترث لوجودنا، نصاب بإحباط وخيبة أمل ونفقد ثقتنا بأنفسنا، لذلك من الأفضل ألا تتوقعي أي شيء من الآخرين، لا تنتظري شيئًا واكتفي بذاتك..

    - التفكير بإيجابية

    وأخيرًا حاولي أن تنظري للأمور بإيجابية ولا تكوني صارمة مع نفسك، فالحياة مدرسة نتعلم فيها، ومن الطبيعي أن نخطيء فبدون الخطأ لن نتعلم، ولن نفهم الدرس من التجربة التي عشناها، كوني مرنة مع نفسك ولا تحمليها أكثر من طاقتها، وانظري لكل شيء يحدث حولك بعين الرضا والقبول، وتذكري أن كل شيء يحدث تافهًا كان أم كبيرًا يحدث لحكمة ما، وعدم إدراكك لها لا يعني أنها ليست موجودة، أو أن الحياة تمضي عبثًا ..