سارة علي

كيف أتخلص من معاناة التفكير الزائد؟

نشرت في علم النفس

    2 إجابات

  • أميرة أحمد

    أميرة أحمد منذ شهرين

    التفكير الزائد أو الافراط في التفكير له عدة أسباب،عليكِ معرفتها أولًا لمعالجتها والتخلص منها، وبالتالي التخلص من معاناة التفكير الزائد..

    - البحث عن الكمال

    البحث عن الكمال يجعلنا غير راضيين دومًا للأسف، بالرغم من كونه غاية نبيلة، إلا أن أسلوبنا في السعي للكمال خاطيء، وبالتالي تعاملنا مع المواقف والآخرين على أساس خاطيء، بحثك عن الكمال لا يعني أن تتصرف في كل موقف بطريقة صحيحة ومثالية ونموذجية، هذا لا يحدث نحن بشر ومن طبيعتنا أننا نخطيء ونتعلم باستمرار، لذا لا داعي للتفكير في الموقف أكثر من مرة بحثُا عن أفضل تعامل معه، بالتأكيد اسعى لتحسين شخصيتك وأسلوبك مع الآخرين، لكن ليس للدرجة التي تصاب بها بإفراط التفكير، الأمر مرهق حقًا..

    - عدم الثقة بالنفس

    عدم ثقتك بنفسك هو ما يجعلك تنتقد نفسك بشكل مبالغ فيه، لا يعجبك طريقة تعاملك مع الآخرين في أي موقف، فتظل تعيد وتكرر الموقف وتتخيل لو كان لك تصرف أفضل، هوني على نفسك وثقي بها، وتعاملي بها بكل إحترام وتقدير حقيقين، وتعاملي بعفوية وبساطة هذا أفضل لكِ ..

    - الاهتمام الزائد بالآخرين

    اهتمامك الزائد بالآخرين هو ما يدفعك لدائرة مغلقة من التفكير لا خروج منها، عودي نفسك بمجرد أن ينتهي الموقف تتوقفي عن التفكير فيه فورًا، ما حدث حدث وانتهى الأمر، التفكير الزائد وتأنيب الضمير لن يغير شيئًا، وكل خطأ نقوم به هو فرصة للتعلم، تعاملي مع الحياة بمرونة أكثر وتوقفي عن الاهتمام بالآخرين ..

  • أنس عماد

    أنس عماد منذ شهرين

    قد يكون حل التفكير الزائد:

    - دع الامور تسير كما هي ولا تحمل هما
    - توكل علي الله و ادعوه و توكل عليه حق التوكيل

    - مهما وضعنا خطط الواقع مرن ومليء بالمفاجات
    - المرونة مع الواقع و متغيراته 

    - الاهتمام بنصف الكوب الممتليء او بحتي قطرة الماء في كوب فارغ او اصلا انه هناك كوب حتي الان > المقصود التفائل حتي في احلك الظروف ولو قليلا