احمد البوراس

كيفية كتابة ورقة بحث علمية في الجيولوجيا والجيوفيزياء؟

نشرت في علوم الارض بحث علمي

    1 إجابات

  • mohamed khalil

    mohamed khalil منذ 5 أشهر

    ينبغي ان يحتوي الهيكل الرئيسي للورقة البحثية على العناوين التالية: الملخص, المقدمة، المنهجية، النتائـج، المناقـشة و/أو الاسـتـنـتاجات, التوصيات، و المراجــع.

    1. المقـدمــة

    ينبغي أن تحتوى المقدمة على التوصيف النظري لمشــكـلـة البحــث و الأبحـاث ذات الصـلــة المـوافـقـــة والمعارضة لرأى الباحث و أن تفسر المقدمة الغرض الرئيسي من العمل المقدم. من المهم جداً أن تحـدد الأهداف الرئيسية أو الفرضيات بوضوح بالاضـافـة الى المسـح الأدبـي او ادبيات البحث والاحصائيـات.


    2. المنهـجـيـة

    تشرح المنهجية، كيفية استخدام تقنيات القياس, الطرق و الأجهزة، أو الإحصائيات الرياضية  وتقنيات جمع البيانات و العينات و عددها والتجارب والبرامج المستخدمة وما إلى ذلك من وسائل الإعداد. يرجي الإلتزام بأساليب الكتابة العلمية.


    3. النتـائـج

    ينبغي أن يعرض هذا الجزء من البحث، نتائج التجارب أو الاسـتبيـانـات او الادوات العلمية الأخرى المستخدمة في البحث/الدراسة على شكل جداول أو أشكال بيانية او صور مع شرحها بطـريقـة محـايـدة ومبـاشـرة.


    4. المناقـشـة و/أو الاسـتـنـتـاجــات

    تحت هذا القسم من الورقة البحثية ينبغي النظر إلى العمل المقدم في منظور أوسع. يجب مقارنة النتائج مع أهم الأعمال السابقة في الموضوع. وينبغي أن يوضح الباحث مدى الدقة والخطأ المحتملين ومناقشتهما، وينبغي أيضا أن يقدم الباحث تفسيراً لذلك. وأيضا مناقشة الآثار المترتبة على النتائج، على سبيل المثال كيف يمكن للنتائج أن تؤثر على التطبيقات الممكنة في المستقبل.


    5. التـوصيـات

    يوضح هذا الجزء من البحث اهم التوصيات التي يمكن الخروج بها من هذا البحث مستندة على البيانات والمناقشات التي تم عرضها اعلاة. تذكر التوصيات على شكل نقاط وبلغة واضحة ومبسطة.

    التطبيقات الممكنة في المستقبل.


    6. المراجع

    تذكر هنا المراجع العربية والاجنبية التي تم استخدامها وتم ذكرها في متن الورقة البحثية. تذكر مرتبة حسب ورودها في الورقة البحثية كما يلي:

    ]1 [   زيـدان, حسـان, 1995. "الأمـن الصـناعى –السـلامة  و الصحـة المهنيـة فـي المؤسـسات الصناعية." دار الكتاب الجامعى، القاهرة، ج.م.ع.

    ]2 [   حلمى, أحمد زكى, العفشوك, عبد المنعم، 2001. "السلامة و الصحة المهنية." دار الكتب للعلمية للنشر و التوزيع، بيروت، لبنان.

    ]3 [   الردادي، محمود حسين، 2005. تأثير إستنشاق أبخرة الجازولين على صحة العاملين بمحطات الخدمة, المجلة الصحية المصرية، مجلد (22)، العدد (1)، صفحة: 150-165.

    [4]    Nofal, F.H., Zakaria, A.M., 1997. Behavior Pattern of Some Organic Solvent Vapors in Presence of Carbon Particulates in Air. Bulletin of High Institute of Public Health, 27(1): 321-327.

    [5]   Centers for Disease Control and Prevention (CDC). Washington, D.C., Retrieved: June 26, 2014.

    http://www.cdc.gov/workplacehealthpromotion/references